fbpx
اجراء عملية الدفع للمورد الصينى
مايو 19, 2019
استيراد الأدوية ومستحضرات التجميل
يوليو 4, 2019

الانكوتيرمز

أولا تعريف الانكوتيرمز

هي مجموعة من المصطلحات التي أصدرتها غرفة التجارة الدولية بباريس ؛ ويمثل كل مصطلح منها عقدا من عقود البيع الدولي ؛ مثل العقود EXW – FAS – FOP – CFR – CIF

وكلمة الانكوتيرمز INCOMTERMS هي اختصار لمصطلحInternational Commercial Terms بالانجليزية

ثانيا أهمية الانكوتيرمز

تكمن اهمية الانكوتيرمز في أنها الاداة المثلي لانجاح تنفيذ عقود البيع التجارية بدون صعوبات حيث أنها:

1- تقدم مجموعة من القواعد الدولية لتفسير المصطلحات التجارية الأكثر شيوعا في التجارة الخارجية

2- تسمح لطرفي العقد أن يتعارفا الي الممارسات التجارية المختلفة السائدة في بلد الطرف الاخر

3- تتدخل علي المستوي الأساسي للعقد وبالتالي؛ تنظم العمليات اللاحقة فيما يتعلق بعمليات التغليف؛ النقل؛ التأمين؛ التخليص؛ التسليم وتسديد قيمة البضاعة

4- تمثل مشيئة أطراف العقد ؛ ولا تمثل قانونا دوليا يلزم الأطراف المتعاقدة علي العمل به

ثالثا اهتمام المنظمات الدولية بقواعد الانكوتيرمز

نظرا لتباين واختلاف الاعراف التجارية السارية في كل مكان من الدولتين أطراف التعاقد؛ فقد أهتمت غرفة التجارة الدولية بتحديد مفاهيم واضحة للقواعد المتعارف عليها دوليا؛ حيث اصدرت نشراتها المتتالية لتفسير أهم المصطلحات المستعملة في عقود التجارة الدولية علي الوجه التالي:

– في عام 1936 أصدرت غرفة التجارة الدولية بباريس مجموعة من القواعد المتعارف عليها لتكون اول نواة للانكوتيرمز علي المستوي الدولي؛ بأعتبارها أحد المنظمات الدولية؛ التي أسند اليها – في المؤتمر الأقتصادي الدولي الذي أنعقد في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1926 – وتهدف الي:

– توحيد المفاهيم الدولية للتجارة الدولية لترسيخ مبدأ حرية التجارة السلعية

– في عام 1967 أصدرت الغرفة قواعد جديدة تلغي السابقة وتعيد صياغتها؛ وحددت 10 عقود للبيوع التجارية مضيفة اليهم عقدين جديدين هما :

Delivered at Frontier

Delivered Duty Paid

– في عام 1967 قامت الغرفة بتعديل في الاصدار السابق بأضافة عقد جديد وهو FOB Airport  وذلك للموائمة مع الزيادة المطردة للنقل بالطائرات

– علي ضوء التطورات الكبيرة في مجال النقل الدولي؛ والتوسع في نشاط الطيران ؛ وكذا ظهور طرق نقل حديثة مثل “container system والنقل البحري بظهور الشحن بالحاويات”  ” قامت غرفة التجارة الدولية في عام 1980 باصدار جديد لشروط البيوع التجارية متضمنا 14 عقدا

– ونظرا لظهور بعض التقنيات الحديثة والتطور السريع في مستخرجات المستندات والوثائق المستندية الكترونيا؛ أصدرت الغرفة عام 1990 اصدار جديد للانكوتيرمز يتضمن 13 عقدا علي شكل مجموعات متجانسة تبداء من نقطة الارسال الي نقطة الوصول للبضاعة محل التعاقد

– وبمناسبة الالفية الجديدة مع بداية عام 2000 ولظهور تصادمات في التطبيق للأعراف السابقة مع ظهور المناطق الحرة للتجارة وزيادة أستخدامات الاتصالات الالكترونية من خلال وأنعكساتها علي التجارة الدولية؛ وضرورة الرد علي الاستفسارات والامثلة ، قامت غرفة التجارة الدولية بأصدار جديد للانكوتيرمز تحت رقم 560 في سيبتيمبر 1999 علي أن يسري من الأول من يناير 2000

-وقد اصبحت الانكوتيرمز في ثوبها الجديد جزء من لغة التجارة الدولية والاكثر أستخداما علي الصعيد الدولي؛ حيث ان معظم عقود البيوع الموقعة بعد الأول من يناير 2000 تشير الي الأصدار الاخير ضمن نصوص العقد الموقع بين الطرفين؛ وتضمن الاصدار الجديد 13 عقدا علي ذات التشكيل السابق وبذات المسميات فيما عدا شرط سداد الرسوم الجمركية في تسليم رصيف ميناء ، كما تضمنت بعض التعديلات في موجبي كل من طرفي التعاقد لباقي المصطلحات الأخري وهما علي سبيل الحصر :

1- الأالتزامات الخاصة بأجراءات التخليص علي البضاعة جمركيا وسداد الرسوم

2- الألتزامات الخاصة بالتحميل والتفريغ في نطاق شروط التسليم

رابعا الهدف من الانكوتيرمز

تهدف الانكوتيرمز الي تقديم مجموعة من القواعد الدولية تفسر معظم الشروط التجارية المستخدمة في التجارة الخارجية وبالتالي فان الغموض في معظم النفسيرات لهذه الشروط في مختلف الدول يمكن تجنبه او علي الأقل تخفيفه الي درجة ملائمة

وكثيرا ما تكون أطراف التعاقد علي دراية كافية بالتطبيقات التجارية السائدة في دولة كل منهما وهذا ما يعطي الفرصة لظهور حالات سوء الفهم والنزاعات والدعاوي القضائية مع ضياع واهدار المال والوقت ، ومن أجل علاج هذه المشاكل قامت غرفة التجارة الدولية بتوحيد المفاهيم الدولية للممارسات التجارية وصهرها في بوتقة واحدة تحت مسمي الانكوتيرمز ولازمتها بتعديلات بصفة مستمرة لكي تظل علي ذات الخط مع هذه الممارسات ويجب التاكيد علي ان الهدف من الانكوتيرمز ينحصر فيما يتعلق بحقوق وألتزامات عقد البيع بشأن تسليم البضاعه المبيعه بشكل مادي وملموس

ومثلما تم تاكيده مرارا بمعرفة غرفة التجارة الدولية فان الانكوتيرمز تتعامل مع العلاقة القائمة بين البائع والمشتري في نطاق عقد البيع فقط بشرط أن تكون هذه العلاقة متميزة واضحة المعالم

ونظرا لتعدد العقود اللازمة لتنفيذ العمليات التجارية الدولية اضافة الي عقد البيع الأساسي مثل عقود  النقل وعقود التأمين وعقود التمويل فاننا نؤكد أ الانكوتيرمز تتعلق بعقد واحد فقط من  Contract of sale  هذه العقود وهو ما يسمي بعقد البيع

وعموما فان الانكوتيرمز تستخدم أساسا في حالة بيع البضاعة عبر حدود الدولة بمعني “شروط البيوع التجارية الدولية ” ومع ذلك من الناحية العلمية فانها أيضا تستخدم في حالات بيع البضاعة السوق المحلي في وعندئذ فان البنود بالاستيراد والتصديربالطبع تكون زائدة عن الحاجة

خامسا مدي وجوبية العمل بالانكوتيرمز في عقود البيوع التجارية الدولية

المبدأ العام العقد شريعة المتعاقدين وعلية فيمكن للأطراف المتعاقدة أن تتفق فيما بينها علي ماتشاء من الأحكام والشروط والألتزامات ومن ثم فان قواعد الانكوتيرمز أختيارية وغير ملزمة ولا تشكل الانكوتيرمز بحد ذاتها صفة القانون الدولي بل تعتمد علي ادارة طرفي التعاقد في العقد التجاري علي العمل يبها بشرط النص علي ذلك ضمن شروط العقد ذاته علي خضوعه للانكوتيرمز السائدة

وذلك من أجل تسهيل وتيسير مجريات أمورهم التعاقدية وجدير بالذكر أن عدم ذكر قواعد معينه بهذا الشأن في العقد قد يجبر المتعاقدين علي كتابة كافة الشروط العائدة علي مصطلح الشحن المتفق علي ما يتبع السهو والخطاء وتزداد نسبة النزاع بين طرفي العقد

والانكوتيرمز ليست هي المثال الوحيد لشروط التجارة الدولية القياسية حيث أنه في الحقيقة توجد أحكام مماثلة لما أحتوته الانكوتيركز تم اصدارها في دول ومناطق مختلفة في العالم ومنها :

  • “The American Foreign Trade Definitions”

وقد صدرت في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1919 وعدلت عام 1941 ومازالت سارية المفعول تستخدم في التجارة الداخلية للولايات المتحدة وكذالك تجارتها الخارجية مع بعض الدول التي تتعامل في نطاق هذه المفاهيم

  • “The Rules Of Warsaw And Oxford”

وقد أقترحت بمعرفة اتحاد القانون الدولي عام 1932

  • “The General conditions For Delivery Of Merchandise”

وصدرت في 1968 في الأتحاد السوفيتي السابق وكذا البلاد الاشتراكية وتم اعادة أصدارها في أول يناير 1976 وأحتوت علي عدد من التعاريف التي تحدد بعض شروط التجارة الدولية

ومن ثم وجب التنويه لضرورة تضمين شروط التسليم في العقد التجاري الدولي نصا يخضعها الي اي من الأصدارات السابقة الا أننا نوصي بضرورة العمل من خلال الانكوتيرمز 2000 حيث أصبحت تحكم معظم العقود التجارية الدولية بل الأكثر من ذلك أصبحت جزء لا يتجزء من التشريعات الجمركية لبعض البلدان في أوروبا الموحدة

سادسا المكونات البنائية للانكوتيرمز

في الاصدار الجديد للانكوتيرمز 2000 ولسهولة الفهم فقد قسمت شروط البيع التجارية الي 4 مجموعات أساسية مختلفة تحت مسمي خاص بادئة بشرط قيام البائع فقط بجعل البضاعة متاحة للمشتري في المكان المخصص لذلك لمقر البائع تحت مسمي :

حيث يقوم البائع بتوقيع عقد النقل ولكن بدون تحمل أي مخاطر عن تلف أو ضياع البضاعة وبدون تحمل أي مصاريف أضافية تستحق بعد الشحن والارسال مثل : ( The “F” Terms: FCA-FAS And FOB )

ثم مجموعة ( The “C” Terms )

والتي تتضمن تحمل البائع لجيع النفقات و المصاريف والمخاطر الخاصة بنقل البضاعة الاي مكان الوصول مثل : ( CFR – CIF – CPT – and CIP )

وأخيرا مجموعه  (The “D” Terms )

(DAF – DES – DEQ – DDU and DDP)

سابعا موجلات أطراف التعاقد

صممت الامكوتيرمز علي جعل قراءة موجبات الطرفين في العقد ضمن كل مصطلح تجاري معين سهلا ومتسلسلا بأسلوب منطقي وواقعي لذا أتبعت الأساوب والنهج نفسه بشكل يسمح للقارئ المقارنة بين مصطلح ومصطلح في الباب نفسه حيث حدد في كل مصطلح 10 بنود للموجبات المتبادلة لكل من طرفي العقد

يجب علي المشتري-B

  يجب علي البائع -A
1 – دفع الثمن

2 – الاجازات والتراخيص والاجراءات والمعاملات

3 – عقد النقل والتأمين

4 – الاستلام

5 – نقل الخطر

6 – توزيع النفقات

7 – اخطار البائع

8 –  اثبات التسليم أو مستند النقل أو الوثائق الالكترونية المماثلة

9 – النفتيش علي البضاعة

10 – الألتزامات الأخري

1- تقديم البضاعة طبقا للعقد

2- الاجازات والتراخيص والمعاملات  والاجراءات

3 – عقد النقل والتأمين

4 – التسليم

5 – نقل المخاطر

6 – توزيع النفقات

7 – اثبات التسليم أو مستند النقل أو الوثائق الالكترونية المماثلة

8 – المعاينة والتغليف والتأشير

9 – الألتزامات الأخري

ويلاحظ أن الأصدار الجديد للانكوتيرمز أوجب الموردات سالفة الذكر مسبوقة بكلمة التزامات لتوضيح أهميتهتا وأهمية الألتزام بها من قبل طرفي العقد كما أعاد صياغة التعريف بكل مصطلح علي أساس نقطة التسليم والتي تنتقل عندها المسؤلية عن النفقات والمخاطر من البائع الي المشتري

خلافا لما كان في الانكوتيرمز السابقة حيث كان يعرف المصطلح بالنفقات التي تدفع من قبل    مثلا أن البائع هو الذي يقوم بالتسليم عند عبور (FOP) كل طرف حيث جاء في تعرف

البضاعة محل التعاقد حاجز السفينة في ميناء الشحن وكذلك الحال بالنسبة لشرطي التسليم (CIF-CFR)

ُالنجوم ايجيبت
ُالنجوم ايجيبت
النجوم ايجيبت للاستيراد والتصدير والتخليص الجمركى والشحن، متخصصون فى الاستيراد من الصين لمصر والشرق الأوسط. تليفون/واتس: 01155660606 الموقع: https://elngoom.com/

Comments are closed.

%d مدونون معجبون بهذه: